b_100_115_16777215_01_images_image_L5(2).png

 

كتب إبراهيم الزاهي:

 

قالت العميد المساعد للشؤون الطلابية بكلية العلوم جامعة الكويت اديبة الحربان إن اسباب تحويل طلبة كلية العلوم إلى كليات أخرى هي صعوبة الدراسة العلمية بالكلية حيث ان مناهجها مكثفة وأبرز الصعوبات التي تواجه الطلبة عند التسجيل هو عدم فتح شعب كافية خلال الفترة الأولى من التسجيل لاستيعاب الطلبة المقبولين والمقيدين وزيادة الكثافة الطلابية.

وبينت الحربان في حوارها مع «الشاهد» ان مراجعة المناهج بشكل مستمر مطلوب وهذا من أهم واجبات الاقسام العلمية، لافتة الى ان المناهج في كلية العلوم مازالت قديمة وتحتاج إلى تطوير كبير.

وأكدت ان سبب عزوف الطلبة عن التخصصات العلمية يرجع إلى صعوبة هذه التخصصات، كما انه لا توجد مكافآت مالية مغرية للطالب المتميز، وفيما يلي تفاصيل اللقاء الذي دار معها:

• في البداية نريد ان نتعرف على الدور الذي يقوم به العميد المساعد للشؤون الطلابية؟

 - يعتبر العميد المساعد للشؤون الطلابية هو المسؤول عن متابعة كل ما يختص بالطلبة المقيدين في الكلية، حيث يتابع التحصيل العلمي للطلبة خلال فترة استمرارهم بالكلية واتخاذ الاجراءات الخاصة بشأن القيد والانسحاب والتحويل والفصل والتخرج ومتابعة ذلك مع عمادة القبول والتسجيل وتشكيل اللجان الخاصة بدراسة هذه الحالات واصدار التوصيات ويشرف على الأنشطة الطلابية المختلفة التي تقام بالكلية مع مراعاة تطبيق اللوائح والنظم الخاصة بهذا الشأن.

 كما يشرف على اقامة المعارض والندوات والمحاضرات الارشادية للطلبة سواء المقامة من قبل الكلية أو المقامة بالتعاون مع ادارة الأنشطة الثقافية والفنية بعمادة شؤون الطلبة ويتابع ما يختص بالتسجيل وإضافة الشعب الدراسية والغائها وتعديلها خلال الفصل الدراسي والتنسيق مع الأقسام العلمية بشأن الجداول الدراسية الفصلية ومتابعة التعديلات عليها قبل اقرارها وكذلك يشارك في عدة لجان من داخل الكلية كمقرر اللجان كما يشارك كعضو في لجان خارج الكلية.

 • ما خطتكم خلال الفترة المقبلة؟

- تكثيف الجهود على الطلبة المنذرين والمستجدين لـتأهيلهم لمواجهة مشاكلهم التعليمية بأحسن وجه، وأيضاً زيادة التوعية الطلابية من خلال المحاضرات التشجيعية واللقاءات الترفيهية المثمرة.

 • ما سبب تحويل الطلبة من كلية العلوم إلى كليات أخرى مع بداية كل فصل دراسي؟

-  من أسباب ظاهرة التسرب أو التحويل إلى خارج الكلية هي طبيعة الدراسة العلمية بالكلية حيث انها مكثفة علمياً ومطلوب من الطالب التحصيل باللغة الإنكليزية، لاسيما ان مخرجات نظام التعليم الثانوي من نظام المقررات وقدرة الطالب على التجاوب مع الدروس العملية في المختبرات وتفضيل المواد النظرية عليها خاصة العربية منها.

 • كم عدد المبتعثين حاليا بالكلية؟

 - ما يقارب 50 مبتعثاً بتخصصاتهم المختلفة.

• ما أبرز الصعوبات التي تواجه كلية العلوم عند استقبال الطلبة كل عام، وما أهم العقبات أمام الخريجين؟

- عدم فتح شعب كافية خلال الفترة الأولى من التسجيل لاستيعاب الطلبة المقبولين والمقيدين وزيادة الكثافة الطلابية لبعض مقررات أعضاء هيئة التدريس، لاسيما ان الطلبة يختارون أعضاء هيئة تدريس معينين مما يكثف العدد لديهم اضافة الى عدم وجود قاعات دراسية كافية تستوعب جميع الشعب التي  تطرح بالفصل الدراسي، اما بعد التخرج فطالب العلوم يواجه مشكلة في اختيار المكان الأنسب لتخصصه والمسمى الأفضل له ولكن الطالب المتفوق يطمح إلى الأعلى وهي البعثة الدراسية لاستكمال دراسته الجامعية.

 • مازلنا نعاني من نقص كوادر التعليم في تخصصات مثل الفيزياء والكيمياء والرياضيات؟ ما السبب؟

 - يرجع هذا إلى  صعوبة هذه التخصصات العلمية مما يقلل من عدد المتخصصين فيها مع العلم أنها تخصصات نادرة ويكافأ طالب السنة الدراسية الثالثة المتخصص بمكافأة مالية ثمينة، لكن للاسف المميزات الوظيفية لها قليلة وبالتالي غير مغرية للطالب المتميز ولذلك الحل بمنح المتفوقين في هذه التخصصات راتباً ومميزات وظيفية مغرية كفيلة بعلاج هذا النقص وهناك ارادة جدية لحل هذه المشكلة قريبا.

• على مستوى ملف التعليم في الكويت كيف تقيمين المناهج المختلفة وهل تحتاج إلى تطوير بما يتواكب مع لغة العصر الذي نعيشه؟

- لاشك ان مراجعة المناهج بشكل دوري مطلوب وهذا من اهم واجبات الاقسام العلمية، والمناهج في كلية العلوم مازالت قديمة وعقيمة وتحتاج إلى تطوير.

• ما تقييمك لخريج جامعة الكويت وهل يتماشى مستواه مع احتياجات سوق العمل؟ 

- نعم يتماشى  ولكن يجب أن يكون الطالب متفوقاً أولاً حتى يوضع في العمل المناسب لتخصصه لاسيما ان التعليم في الكويت بشكل عام مازال بطيئاً ويحتاج إلى تطوير.

• ما رأيك في فصل جامعة الكويت عن الشدادية؟

 - لقد صمم موقع الشدادية لجامعة الكويت وبما أن الجامعة ينقصها التطوير في مبانيها والمعدات ​المختبرية والمواد العلمية فأعتقد أن موقع الشدادية هو الأنسب، لاسيما اننا بحاجة إلى جامعة جديدة بتخصصات مكملة وليست مطابقة للجامعة الحالية تبدأ نواتها في احد مواقع الجامعة الحالية واذا تمددت وكبرت وهذا الأمر يحتاج سنوات يمكن حينئذ بناء حرم جامعي لهذه الجامعة التي لم تولد بعد ويبقى مبنى الشدادية لجامعة الكويت.  

 • ما أسباب تدني مستوى الأبحاث في جامعة الكويت وهل ذلك يؤثر على تصنيفها  من وجهة نظرك؟  

- اعتقد أن مستوى الأبحاث غير متدن بالجامعة وهي في تطوير دائم ولكنها تحتاج إلى ميزانية أكثر لشراء معدات مختبرية وعلمية لمتابعة وتطوير الأبحاث.

• ما رأيك في منع الاختلاط داخل الجامعة وما تأثير ذلك على سير العملية التعلمية؟      

- تعاني الجامعة من نقص في السعة المكانية والمواد المستخدمة بالمختبرات وهذا كان عائقاً كبيراً في الاستمرار بمنع الاختلاط وأيضاً لقلة عدد الطلاب بالنسبة للطالبات.

• تشهد الانتخابات الطلابية بعض المشاكل التي تحدث بين القوائم والتي تؤثر على نسيج المجتمع؟ مارأيك في هذه القضية؟

- الانتخابات الجامعية تعد استكمالاً للمسيرة الديمقراطية التي اعتاد عليها شعب الكويت، حيث انها تؤهل الطلبة للقيادة والمشاركة الايجابية في الانتخابات بالقيام بالدور الصحيح لاختيار من يمثلهم فيها من خلال المنافسة والمشاركة الحرة دون اجبار، لاسيما ان ظاهرة الشغب الطلابي التي تكثر في وقت الانتخابات تحصل نتيجة التوتر الدائم الذي يسود أجواء الانتخابات

Comments are now closed for this entry