M1(8).pngشهد العالم العديد من الموهوبين في فن الكتابة والادب.. ولكن القليل منهم من نستطيع مقارنته بـ «تشارلز ديكنز» وخصوصاً حينما يتعلق الأمر بالكآبة والمشقة والظلم، فكم من مرة عند قراءتك لاحدى روايات ديكنز.. دخلت في هذه الحالة الفريدة.

وقد امتازت أعمال ديكنز بتصوير الواقع بشكل يجذب به القارئ كما أنه يوصف الشخصيات بدقة شديدة ويصف جميع الطبقات الاجتماعية ويعبر عن العواطف المختلفة وقد ساهمت كتباته في احداث اصلاح ذلك عن طريق النقد البناء.

هو Charles John Huffam Dickens تشارلز جون ديكنز مواليد عام 1812 روائي انكليزي يقال عنه انه من أعظم الروائيين في العصر الفكتوري ولا تزال أعماله الأدبية تلقى رواجًا وتحقق أعلى المبيعات الأدبية في تاريخ الأدب عمومًا، كان له أسلوب ساخر ولاذع يتميز بروح الدعابة أحيانًا صور حياة الفقراء ومآسيهم كان هذا في عمله الأدبي أوليف تويست وقصة مدينتين، كان عضوًا في الجمعية الملكية للفنون وناشطاً اجتماعياً وتوفي بسبب أزمة دماغية عام 1870.

وقد كتب تشارلز عن هذه الانطباعات والتجارب المريرة التي مر بها في أثناء طفولته في العديد من قصصه ورواياته التي ألفها عن أبطال من الأطفال الصغار الذين عانوا كثيراً وذاقوا العذاب ألوانا وعاشوا في ضياع تام بسبب الظروف الاجتماعية الصعبة التي كانت سائدة في «انكلترا» في عصره، ونجد أن شخصيته الرائعة تجلت بوضوح فنجده بالرغم من المشقة التي كان يعاني منها في طفولته الا أنه كان يستغل أوقات فراغه من العمل الشاق، فينكب على القراءة والاطلاع على الكتب كما كان يحرص على التجول وحيدا في الأحياء الفقيرة بمدينة الضباب المصنوع «لندن» حيث يعيش الناس حياة بائسة مريعة وخارجة عن القانون في بعض الأحيان. وكان قد تأثر بالقوانين الليبرالية في عصره فوصف بيوت العمل التي نشأت وفق قانون الفقراء الانكليزي لسنة 1834 في روايته الشهيرة أوليفر توست وفي العديد من القصص والروايات التي كانت من ابداعاته وصف ديكنز هذه الأحياء الفقيرة بكل تفاصيلها وبكل المآسي التي تدور فيها، وعندما وصل الى سن العشرين تمكنت الأسرة أخيرا ً من الحاقه بإحدى المدارس ليكمل تعليمه. وفي نفس الوقت كان يعمل مراسلاً لاحدى الجرائد المحلية الصغيرة لقاء أجر طفيف أيضا، ولكنه لم يهتم بالأجر فلقد تفانى في هذا العمل الصحافي الذي كان بمثابة أولى خطواته لتحقيق أحلامه فقد كان بمثابة تمرين له على حرفة الأدب، ولقد أتاح له هذا العمل الصحافي أن يتأمل أحوال الناس على مختلف مستوياتهم الاجتماعية والأخلاقية فخرج بالعديد من التجارب الانسانية والأخلاقية التي وسعت آفاقه ومداركه الأدبية والحياتية.

 

أعماله الأدبية

له اثنتا عشرة رواية مهمة كانت سبب الشهرة التي نالها و عدد كبير من القصص والمسرحيات الخيالية أول رواية له كتبها وعمره أربعة و عشرون عامًا بعنوان مذكرات بيكويك وحققت شعبية وشهرة كبيرة وزادت من شهرتها ترجمتها لعديد من اللغات، كان في العديد من أعمالة يدعو الى الاصلاح الاجتماعي وتدعيم الأعمال والمؤسسات الخيرية خصوصًا أنه عاش في عصر كانت فيه الأحوال في غاية الازدراء ، له عدد كبير من المؤلفات هي:

أوراق بيكويك: كانت عمل أدبي و تحولت لمسلسل شهري كتبها في الفترة من 1836 الى 1837.

مغامرات أوليف توسيت Oliver Twist : كان ثاني الأعمال الأدبية له و حققت نجاحًا باهرًا كانت تصدر بشكل متسلسل في البداية في مجلة بنتلي من عام 1937 لعام 1839 وتحكي الرواية عن طفل  ماته أمه بعد ولادته مباشرة ولاحظ الطبيب أنها لا ترتدي خاتم زفاف فظن أن الطفل من أبناء الزنا وكان حكماً متسرعاً وكانت الرواية مليئة بالغموض والأحداث الحزينة والد الطفل الحقيقي قد مات بعد ولادته بأسابيع فنشأ في الملجأ يتميًا تحت رحمة من يديرون الملجأ من القلوب القاسية كانوا يعملون الطفل معاملة سيئة حتى قرر الهروب من الملجأ والتقى بعصابة في لندن كانت تستغل الأطفال مقابل اطعامهم وتعلمهم سرقة الكتب ويدخل السجن ولكن صاحب محل الكتب الذي سرقة أكد للقاضي أن أوليفر لم يكن معهم أثناء السرقة و أخذه ليعتني بيه وتبدأ للطفل حياة جديدة، الرواية تحولت لمسلسل وفيلم.

حياة ومغامرات نيكولاس نيكلباي : كانت أثناء كتابة سلسلة أوليفر تم نشرها عام 1838 ضمن سلسلة أيضًا وتركز على حياة ومغامرات نيكولاس كان شاباً يدعم والدته وشقيقته بعد وفاة والده تم الانتهاء منها عام 1839.

متجر الفضول القديم : كانت سلسلة أسبوعية و تحولت لمسلسل تلفزيوني بدأت في عام 1840 في جريدة ماستر همفريزكلوك وانتهى منها عام 1841.

بارنابي رودج : كانت عبارة عن حكايات مسلسلة لتمردات الثمانيات و نشرت في ماستر همفريز كلوك أيضا في الفترة من 13 فبراير في1841 الى 27 نوفمبر من نفس العام.

كانت هذه أشهر الروايات المسلسلة التي قدمها ديكنز تليها الكتب التي كتبها بشكل سنوي :

أنشودة عيد الميلاد : كتبها عام 1843 هي رواية قصيرة اسمها ترنيمة عيد الميلاد تصور القصة بطريقة مسرحية تحول ابن عزيز الى رجل عجوز متذمر شحيح الى شخص كريم دخلت الرواية مصطلح سكروج اللغة الانكليزية بمعنى بخيل.

موسيقى الأجراس عام 1844، فرقع لوز المدفأة عام 1845، معركة الحياة 1846، الرجل المسكون وصفقة الشبح 1848، دمبي وولده تحول لمسلسل

 شهري عام 1846 وانتهى منها عام 1848.

ديفيد كوبرفيلد: أصدرها عام 1850  كانت عبارة عن ترجمة ذاتية استمد أحداثها من حياه كتب في مقدمة الاصدار الأول منها كباقي الآباء والأمهات، لي في أعماق قلبي ابن مفضل اسمه ديفيد كوبرفيلد. تحكي عن ديفيد مات أبوة قبل ولادته بستة أشهر وعاش سنواته الأولى مع أمه والمربية حتى جاء زوج أم لزيارتهم وكان قاسيًا جدًا وأصبحت أمه تحت رحمة هذا الزوج ودخل مدرسة داخلية وكانت المديرة تسيء معاملته وماتت أمه بسبب قسوة الزوج وقرر ارسال ديفيد لمخارنه في لندن للعمل بها وعاش في البؤس وقرر الذهاب الى عمته التي تبنته وأرسلته الى مدرسة وكانت أحد أفضل المدراس في كانتربيري وتلقى تعليمًا جيدًا وبعد المدرسة قرر أن يصبح محاميًا و تزوج من ابنة مدير المدرسة ولكنها توفت ما عمق في أحزانه ثم بعد فترة رجع لانكلترا وتزوج من اجنيس وأصبح أدبيًا رائعا.

أوقات عصيبة : من أهم روايات تشارلز ديكنز هس عاشر رواياته نشرت لأول مرة عام 1854 يصف فيها المجتمع الانكليزي مظهرًا الضغوط الاجتماعية والاقتصادية كان فيها فنانًا معماريًا راقياً في أسلوب بناء القصة أحداث الرواية كانت تدور في الخيال وكانت لا تحتوي على أي صور ..!

قصة مدينتين : هي رواية تاريخية تدور أحداثها في لندن وباريس خلال الثورة الفرنسية صورت الرواية محنة الطبقة العاملة الفرنسية تحت القمع الارستقراطي خلال السنوات الأولى من الثورة والوحشة التي مارسها الثوريون ضد الاستقراطيين الفرنسيين في السنوات الأولى للثورة الفرنسية.

 

القصص التي كتبها ديكنز

له العديد من القصص القصيرة من أهمها استكشاف بوز ، قطع أعيد طبعها ، بيت مسكون، رسالة من البحر ، أرض توم تريدلر، أمتعة شخص ما، مساكن السيد ليريبر.

 

المسرحيات والأشعار

كباقي كتاب عصره مال الى المسرحيات الشعرية منها مغازلات القرية، ملاحظة أميركية، حياة سيدنا ، تاريخ طفل انكليزي، العمق المتجمد، خطابات.

 

وفاته

في 10 اغسطس من عام 1870 توفي تشارلز ديكنز عن عمر 58 عاماً بعد أن ترك للانسانية هذا الكم الهائل من الكنوز الأدبية، ودفن في مدافن «وست مينستر ابي».